الغفيلي: الموقع الإلكتروني للتبيان ونظامه التعليمي بداية لتوسع نوعي في البرامج التأصيلية

د. عبدالله بن منصور الغفيلي

أستاذ الفقه المشارك بالمعهد العالي للقضاء

@dr_alghfaily

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد عليه وعلى أهله أفضل الصلاوات وأتم التسليم

أما بعد؛

فقد أنشأ مركز التبيان للاستشارات التعليمية والتربوية وذلك ليسهم في سد الحاجة في الساحة العلمية بالبرامج التأصيلية من الدروس العلمية وحلقات النقاش المتصلة بها .

وأيضا الاجابة على ما يتعلق بالاستفسارات والاستشارت التأصيلية في هذا الباب والتنسيق بين الجهات ذات الصلة وتوحيد الجهود لسد الحاجة الكبيرة الموجودة في الساحة العلمية .

وقد كان ذلك على مدى سنوات عدة تطور هذا الامر لملاقاة الحاجة في دول شتى تأكد معه إنشاء موقع إلكتروني يشتمل على بوابة في التعليم عن بعد يمكن الحضور معها لكثير من الأخوة والأخوات من طلاب العلم والطالبات حضور الدورات والدروس وحلقات النقاش وإجراء الأسئلة وحل الاختبارت والاجابة على المتطلبات التعليمية كما هو الحال في كثير من الجامعات المتخصصة وهذا سيكون معه توسع نوعي كبير للبرامج التأصيلية التي يقدمها المركز.

كما يشتمل هذا الموقع أيضا على ما يتعلق بالمكتبة التأصيلية التي تحتوي على كثير من المقالات والابحاث المكتوبة وأيضا البرنامج المسموعة والمصورة المتصلة أيضا بالتأصيل العلمي التي تلاقي كثيرا من حاجة الطلاب والطالبات لاسيما في مراحل التعليم الشرعي الأولى .

ويشتمل أيضا هذا الموقع على نافذة للاستشارات وهي هدف من أهداف المركز للاجابة على استفسارات الطلاب والطالبات المتعلقة بالعلوم الشرعية ولاسيما ما يتصل بالاستشارات التأصيلية .

كما نأمل أن يتميز الموقع بنوافذه المتنوعة ومن ذلك ما يمكن أن يسهم في إثراء الجهود من خلال نافذة تعاون معنا وهي نافذة تعنى بالعمل التطوعي في البرامج التأصيلية العلمية .

الحقيقة إن هذا الموقع إنما هو بداية -بإذن الله تعالى- لتوسع نوعي في البرامج التأصيلية من قبل المركز لإثراء الساحة هنا وهناك وأيضا لتلاقي الجهود من وراء البحار فكم نحتاج إلى أن تتضافر الجهود وتتعاون البرامج والمؤسسات في سبيل نشر الوحي وعلومه التي نتطلع إلى أن نكون -بإذن الله تعالى- من الرواد في هذا الباب العظيم .

ومن يرد الله به خيرا يفقهه في الدين ومن سلك طريقاً يلتمس فيه علما سهل الله له به طريقا إلى الجنة كما قال النبي صلى الله عليه وسلم كيف بمن نشر العلم للسائلين والسالكين في هذا الطريق .

نسأل الله جل وعلا أن يستعملنا في طاعته وصلى الله وسلم على نبينا محمد