ارشيف مداد التأصيل
كيف تضع برنامجك العلمي؟
من سمات أولي العزم التخطيط والتنظيم في أمر دينهم ودنياهم، وبه يعتلون عروش المجد وقطع المفاوز لايكون خبط عشواء كلا، واسأل من قبلك ممن بنى مجدا ونال سؤددا .. وإذا كان العلم أعظم مجد يناله المرء المؤمن كان حريا بطالب العلم أن يخطط في ط
المزيد
هل تجاوزت الثمانين ..!
انقضى العمر، لم تعد هناك فرصة ، تجاوزنا السن ، كبرنا ، إلى غيرها من العبارات التي قد يقولها أو تُقال لمن أراد الطلب متأخرًا، فتخمد عزيمته، وتثبط همته ويحرم الخير الكثير، فلا تصغ لهذه الكلمات ولا تعط لها اهتمامًا، طالما أنك رمت ال
المزيد
إياك أن تتكلم في مسألة ليس لك فيها إمام...!
الإفهام لمعنى قول الإمام أحمد: «إياك أن تتكلم في مسألة ليس لك فيها إمام»   الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِه وصحبِه ومنِ اتبعَ هداهُ، وبعدُ: فقدِ اشتُهِرَ عنِ الإمامِ أحمدَ -ر
المزيد
تكوين المكتبة...!
     الكتاب هو من أجل ماهدى الله إليه الإنسان إذ هو جسر العلم بين الأجيال المتعاقبة والقرون المتطاولة وهو مادة العلم الأولى وسيبقى كذلك ولن تغني عنه أجهزة لوحية وماقد سيخترعه البشر في العقود القادمة ..   
المزيد
كلماتٌ صنعت علماء...!
كلمات قيلت عرَضًا لم يُلقِ أصحابها لها بالًا، رفع الله بها أقوامًا من حضيض الجهل إلى سماء العلم، وقدحت زناد الهمة في نفوس سامعيها، وأشعلت روح العزيمة في قلوب متلقيها، فبعثتهم من رقادهم، وأيقظتهم من سباتهم، فصاروا أئمة أعلامًا. ق
المزيد
لا تنس القلم...!
روى الخطيب في تاريخ بغداد، وابن عبد البر في جامع بيان العلم، والرامهرمزي في المحدث الفاصل، وابن عساكر في تاريخ دمشق،  وأبو نعيم في تاريخ أصبهان، والقضاعي في مسند الشهاب وغيرهم، وصححه الشيخ الألباني في صحيح الجامع, عن أنس رضي ال
المزيد
مقاعد الجامعة أم ثني الرُّكَب...!
الدراسة النظامية أم التتلمذ على الأشياخ؟ مقاعد الجامعة أم ثني الركب؟ سؤال يُطرح كثيرًا، وآراء متباينة، ولكل تعليلاتُه ومبرراتُه. التي قد تكون منطقية أحيانا ومبالغ فيها أحايين!. ومن الآراء التي تطرح أن الدراسة على الشيخ هي ال
المزيد
الـطلـب الإلـكترونـي
لقد صارت حلقات التحفيظ مقرأة إلكترونية، ودرس الشيخ فصلا افتراضيا، والتقلب بين الكتب جولة بفأرة الحاسوب، وساعات البحث أضحت ضغطة زر على خانة البحث في الشاملة أو الموسوعات، بل وأوقات النسخ والكتابة وتحبير الخطوط وغيرها.. باتت تتم في ثو
المزيد
تجارب السابقين في الطلب...!
مما لا يتصور فيه مراء أن حياة طالب العلم العلمية مهما طالت فلا تكفي بأن يخوض فيها كل التجارب ليكتشف بنفسه نتائجها، لذا فلزما عليه أن يستفيد من تجارب غيره، وينهل من خبرتهم، فكما أن العلم تراكمي، فالخبرات والتجارب أيضًا كذلك؛ ولذلك&nb
المزيد
التخصص الدقيق ..ماله وما عليه ...!
الوصول إلى رتبة التحقيق العلمي ومقام الراسخين أمنية كل طالب علم منذ أن يثني الركب في حلق العلم وتكبر معه بمضي الأيام والشهور وهو يقضيها في طلب العلم وقد تتضاءل وتتلاشى في أيام البلاء لكنها تظل محفورة في عقله ومحفزة لة على البقاء في
المزيد
مشروع متعثر...!
البناء العلمي الشامخ لابد فيه من الصبر وتجرع مرارته والاصطبار على العلم؛ حتى يبلغ طالب العلم رتبة التحقيق، بل وبعد بلوغه مرتبة التحقيق العلمي، ونضوجه عالما. إن قرار طالب العلم أن يكون عالما هو مشروع علمي كبير وليس مجرد حماس، وهذ
المزيد
لَحَنْتَ يا سيبويه...!
قالها له شيخه حماد بن سلمة فكانت بدايته، فلم يجعلها نارًا تحرق رغبته وتفت عزيمته، بل كانت شعلةأوقد منها فتيل همته،فأظهرت له ما خفي عليه مما يحتاج أن يطلبه، وحددت له طريقه الذي يسلكه ليصبح بعدهعلمًا من أعلام النحو..   &
المزيد
طالب العلم والعجلة...!
       يقول الله تبارك وتعالى عن الإنسان (وَكَانَ الْإِنسَانُ عَجُولًا)  [سورة الإسراء:11]، وهذه الجبلة للإنسان ذكرها القرآن؛ بيانا لحقيقة في الإنسان لا مدحا لها.      وعلى م
المزيد
ياطالب العلم ابدأ...
يقول الله تبارك وتعالى لنبيه محمدا صلى الله عليه وسلم (فإذا عزمت فتوكل على الله ) وما أجمل أن يستحضرها طالب العلم وهو يقطع الأيام والليالي في السؤال عن المنهجية المثلى والكتاب الأمثل حتى صرف بالسؤال عن العلم وانشغل بالوسيلة عن الغاي
المزيد
اللهم يسِّر لي جليسًا صالحًا
  اللهم يسِّر لي جليسًا صالحًا .. كانت هذا هو دعاء علقمة –رحمه الله-، يروي عن نفسه فيقول: قدمت الشام فصليتُ ركعتين، ثم قلتُ: اللهم يسِّر لي جليسًا صالحًا، فأتيتُ قومًا فجلستُ إليهم، فإذا شيخٌ قد جاء حتى جلس إلى جنبي،
المزيد
طالب العلم .. والمذاكرة
ما علاج النسيان؟ .. درستُ مسألة كذا والآن كأنها لم تمرَّ عليَّ، فأرشدوني! .. أنا لا أصلح للعلم فلا أملك ذاكرة العلماء! .. أنا لا أستحضر المسائل ! ... ستظل هذه الأسئلة إرثًا بين طلاب العلم، لن تجد جيلاً من طلاب العلم إلا وهو يسأل
المزيد
طالب العلم .. والعبادة
طالب العلم هو المجموع المركب من العلم والعبادة والدعوة فهذه هي أركان شخصية طالب العلم، لايرسخ قدمه في العلم بدونها، وقد يغلّب شيء على شيء لكن لابد من وجودها. ومرام طالب العلم ومبتغاه من العلم إنما هو وراثة ميراث النبوة، فالأنبيا
المزيد
التخصص العلمي بين الإفراط والتفريط ...!
مفهوم (التخصص) مع كثرة تداوله واستعماله في الأوساط العلمية لا يزال يكتنفه الغموض، ويفتقد إلى معيار محدد، ودلالة منضبطة([1])، وأحسب أنه لابد قبل بيان منهج التوازن في موضوع التخصص العلمي من التأكيد على حقيقتين مسلَّمتين: الأولى: أ
المزيد
طالب العلم وإصلاح القلب ...
طالب العلم وإصلاح القلب إصلاح القلب وتطهيره من أدرانه وتصفيته من أهم ما يجب على طالب العلم العناية به؛ لأن القلب هو وعاء العلم ومحله، فإذا فسد الوعاء فسد ما حلَّ فيه، ولم ينتفع به. إن ظاهرة قسوة القلب التي يعاني منها كثير من
المزيد
الدروس الصوتية .. هل هي بديل عن الشيوخ؟
     مما لا شك فيه أن استخدام وسائل التقنية والاتصالات الحديثة في تيسير العلم لطالبيه وتقريبه لمبتغيه فيه خير كثير ونفع عميم، وإن ما نشاهده اليوم من انتشار المواقع الإلكترونية، والدروس الصوتية على الشبكة العنكبوتية له
المزيد
فقه المذاهب أم فقه الدليل؟
      الدعوة إلى التفقه من كتب أدلة الأحكام فقط؛ زعمًا أنها تستقل بصناعة فقيه، وتزهيد الناشئة في دراسة كتب المذاهب الفقهية؛ فرارًا من التقليد تستلزم بالضرورة أن هؤلاء الأئمة الأربعة المشهود لهم بالإمامة في الدين، والف
المزيد
منهجية ضبط العلم
الحمد لله، والصلاة والسلام على نبيه ومصطفاه، نبينا محمد وآله ومن والاه، وبعد: ترتسم الآن في مخيلتي صورة طالبِ علمٍ يحمل كتابًا في يده، يقلب صفحاته، يقرأ منه صفحات، ثم سرعان ما يداعبه النعاس، ويهجم عليه التثاؤب، فيهجره إلى غيره،
المزيد
المنهجية العامة لدراسة المتون
اعلم أن المتن هو ما يكتبه مؤلفه ابتداءً، أو استخلاصًا من كتب من سبقه، دون الارتباط بشرح كتاب آخر، ثم يلحق المتنَ الشرحُ وما إليه، فالمتن إذًا يطلق على الكتاب المقابل للشرح([1]). ولهذا انحصرت الكتب المصنفة في قواعد العلوم - من جه
المزيد
وسائل تحصيل العلم
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه، وبعد: فإن وسائل نيل العلم متعددة، وطرق تحصيله متنوعة، ومن أهم هذه الوسائل ما يلي: 1-           &n
المزيد
علو الهمة في طلب العلم
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه، وبعد: فإن حصول السعادة في الدنيا والآخرة - التي هي غاية جميع بني آدم - لابد له من أمرين: الأول: القوة العلمية التي يدرك بها الإنسان الطريق الموصل إلى ال
المزيد
أدب طالب العلم مع الكتاب
الحمد لله، والصلاة والسلام على نبيه ومصطفاه، محمد وآله وصحبه ومن اتبع هداه، وبعد: فقد ذكرنا في المقال السابق أهمية الكتاب لطالب العلم، وأنه من أعظم الوسائل لنيل العلم وتحصيله، ولهذا كان دأبَ العلماء الشغفُ بالكتب، وجمعُها، وحفظه
المزيد
أهمية الكتاب في حياة طالب العلم
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد: فإن الكتاب هو مستودع العلم، وكنز المعرفة، ورأس مال طالب العلم، يقتبس منه درر الفوائد، ويلتقط منه غرر الفرائد، يأنس به في الوحدة، ويرافقه في الغربة، يطوف ب
المزيد
السلف وحفظ الوقت
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، نبينا محمد وآله وصحبه ومن تبعه، وبعد: فقد بينا في المقال السابق أهمية حفظ الوقت لطالب العلم، وأن الوقت هو رأس ماله، وأساس حياته وعمره، وواجب عليه أن يستثمر كل نفَس فيه في
المزيد
طالب العلم وحفظ الوقت...!
فإن من أجلِّ النعم التي امتن الله بها على عباده نعمة الوقت، التي هي رأس مال ابن آدم في هذه الحياة، فإن أحسن استغلال وقته واستثماره فيما يعود عليه بالنفع ربح وفاز، وإن أساء استعماله، وأضاعه في اللهو واللعب خسر وهلك، قال تعالى: {وَالْ
المزيد
التدرج في طلب العلم !
التدرج سنة كونية قامت عليها الخليقة، وسنة شرعية دل عليها الكتاب والسنة، قال الله تعالى: {وَقُرْآنًا فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنْزِيلًا} [الإسراء: 106]، وقال تعالى: {وَقَالَ الَّذِينَ كَفَر
المزيد
بين القراءة التصفحية والفاحصة !
القراءة الانتقائية أو التصفحية هي القراءة التي تعتمد المرور على الكتاب من بدايته إلى خاتمته ، لكن من غير التزام بقراءة جميع الكلمات فيه ، وإنما يتم المرور عليه فقرة فقرة ، فما كان محل اهتمام من القارئ تأنى في موضعه وإلا تجاوزه وهكذا
المزيد
الوسائل المعينة على الحفظ !
فقد ذكرنا في مقال سابق أهمية الحفظ لطالب العلم، وأنه ضرورة ملحة لتحصيله ونيله، وبينا أن من لم يكن لعلمه حافظًا لا يسمى عالما، ونذكر هنا أهم الوسائل التي تعينك على حفظ العلم، ومنها: 1-  الإخلاص، قال ابن عباس - رضي الله عنهما
المزيد
أهمية الحفظ لطالب العلم !
  إن الدين نُقل إلينا محفوظًا في الصدور والسطور، ولولا ما أنعم الله به على هذه الأمة من الحفاظ الأوائل من الصحابة والتابعين ومن تبعهم من العلماء الربانيين لضاعت الشريعة، فملكة الحفظ من أهم الملَكات التي يجب على طالب العلم ت
المزيد
أدب طالب العلم مع شيخه
  ذكرنا في مقال سابق أهمية الشيخ في طلب العلم، وأن الأصل في طلب العلم أخذه مشافهة عن أهله المتحققين به، فالشيخ لطالب العلم مفتاح لولوج باب العلم وفهمه والرسوخ فيه، وعلى قدر ملازمة الطالب لشيخه وقربه منه تكون استفادته منه وا
المزيد
يا طالب العلم العمل العمل !
إن الشارع الحكيم إنما حث على طلب العلم الشرعي لا لكونه مقصودًا لذاته، وإنما لأنه وسيلة إلى العمل والتعبد لله تعالى، الذي هو الغاية العظمى من خلق الجن والإنس، قال تعالى: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ} [الذ
المزيد
أهمية تلقي العلم عن المشايخ !
إن أمة الإسلام اختصت بالإسناد، ولهذا كان «الإسناد من الدين، ولولا الإسناد لقال من شاء ما شاء» كما قال الإمام ابن المبارك - رحمه الله -([1])، ولما كانت علوم هذه الأمة محفوظة في الصدور منقولة عبر الصحف والسطور، كان السبيل
المزيد
فضل العلم في السنة النبوية !
السنة النبوية حافلة بالأحاديث في فضل العلم وشرف حَمَلته، وأن فقه العبد في دينه من علامة خيريَّته، وبيان أن أهله هم ورثة الأنبياء، ولهم يستغفر أهل الأرض والسماء، فالعلم من الشهوات والشبهات حِصن وجُنَّة، وسلوك طريقه موصل إلى الجَنَّة.
المزيد
فضل العلم الشرعي في القرآن الكريم !
حديث القرآن عن العلم وفضله جليل عظيم ، بلغ في بيان منزلته الغاية، وفي تعداد فضائله النهاية، وآيات القرآن شاهدة بأن العلم من أجل الطاعات، وتحصيله من أعظم القربات، وأن أهله أرفع الناس منزلة بعد الأنبياء، وأكثر الناس خشية لرب الأرض وال
المزيد
مفهوم التأصيل العلمي وأهميته !
  لم يتفق الباحثون على تعريف محدد للتأصيل العلمي مع كثرة استعمال هذا المصطلح لدى طلاب العلم، وإنْ كان معناه العام يرجع إلى وجود أصول وأُسس يقوم عليها البناء  العلمي، وتختلف من علم إلى آخر، ومن ثَم فالتأصيل العلمي يعني:
المزيد
آفة التصدر قبل التأهل !
الدعوة إلى الله من أجلّ الطاعات، وهي سبيل الأنبياء، ولكن يجب أن تكون على علم، وبصيرة، ومعرفة، قال الله تعالى )قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي([يوسف : 108] ، وقد بوَّب البخاري في ص
المزيد